منتديات رحيل القمر
اهلا بك زائرنا الكريم يشرفنا انضمامك الينا في منتدى رحيل القمر ..لتترك معنا بصمتك ..فلا ترحل دون

ان نرى بريق اسمك معنا ..يحلق في سماء منتدانا المتواضع ..وشكرا لك









أهلا وسهلا بك إلى منتديات رحيل القمر.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.




آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ ارسال المشاركة
بواسطة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك وجهة نظر فلسفية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ماذا أفادت الفلسفة للبشرية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك بالصور الرفيسة المغربية خطوة خطوة
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كيف تصنع الشامبو؟
شارك اصدقائك شارك اصدقائك تضحية لم يسمع بها
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ازياء محتشمة راقية
شارك اصدقائك شارك اصدقائك ملابس محجبات 2018
شارك اصدقائك شارك اصدقائك البيجامات النسائية 2018
شارك اصدقائك شارك اصدقائك فاشون فريد محجبات
شارك اصدقائك شارك اصدقائك كارتون البطة دونالد داك (الفيلم كامل)
الأحد 22 أكتوبر 2017, 17:48
الأحد 22 أكتوبر 2017, 17:48
الأحد 22 أكتوبر 2017, 17:47
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:51
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:51
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:50
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:50
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:49
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:49
الأحد 22 أكتوبر 2017, 15:48
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda
nour alhoda

منتديات رحيل القمر :: المنتديات الاسلامية :: المنتدى الاسلامى العام

شاطر

الإثنين 29 مايو 2017, 03:38
المشاركة رقم:
رضوى جليل
عضو جديد

avatar

إحصائيةالعضو

انثى
عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 02/03/2017
نقاط : 384
السٌّمعَة : 10
العمر : 41
مُساهمةموضوع: أخي! هل وقفت يوماً أمام قبر؟


أخي! هل وقفت يوماً أمام قبر؟



إن لم تكن وقفت فقف لتعلم حقيقة الدنيا التي تحيا فيها.





إن منظر القبر يزرع فيك معنى أنت غافل عنه.





 



إنه يلفك بكفن أبيض هو كفن الموتى، ويخرجك من جميع آمالك الدنيوية، ويقطع بينك وبين ملذاتك.





وكلما تأملت حال القبر، وحال من فيه، وحالك إذا صرت إليه، ماتت فيك كل شهوة محرمة، وتلاشت

 

من نفسك كل خواطر السوء، وفرغت من كل باطل كما يفرغ كل من أيقن أنه ليس بينه وبين الموت إلا ساعة.





إن اليوم الذي تقف فيه على القبر يوم يمتد فيه الموت ويكبر، وتنكمش الحياة فيه وتصغر، يوم تحتقر

 

فيه كل شيء يكون سبباً في أكل الدود والتراب جسمك الطري، ووجهك الجميل، يوم ترى الدنيا فيه

 

على قدر جيفة حيوان بالعراء، نجسة شوهاء، لا تطاق على النظر، ولا على الشم، ولا على اللمس.





أنت تسعى وتلهو، وتنام وتصحو، وتجري وتعصي، وتنسى أن القبر يستعد يوماً بعد يوم لاستقبالك، وجوانبه تتهيأ لضمك.





 

هذا اليوم يقترب سريعاً أو بطيئاً لا فرق لأنه آت، وكلما مر يوم صرت أقرب إليه من الأمس، قال - سبحانه -: {كل نفس ذائقة الموت}.





فبعض القبور تزدان لأصحابها بالروح والريحان، والحسن والجنان، وتكون أوسع ما تكون، وبعضها

 

تتقبح لأصحابها بالحر والعذاب والنيران، وتكون أضيق ما تكون، فإن القبر إما أن يكون روضة من

 

رياض الجنة، أو حفرة من حفر النيران، فأما المؤمن فإنه يفتح له باب إلى الجنة من قبره، ويرى

 

مقعده فيها، ويفسح له في قبره مد البصر، وأما الكافر فيفتح له باب إلى النار من قبره، ويرى مقعده فيها، ويضيق عليه.





إن القبر ينقلك من الدنيا إلى الآخرة، يذكرك أن الدنيا دارُ ممر لا دارُ مقر، وأن البرزخ ما بينك وبين

 

الآخرة هي هذه الحفرة الخالية من كل أسباب الزينة والمتاع، الموحش، المظلم، المخيف، المحزن،

 

المبكي.. قال عليه الصلاة والسلام: (كنت نهيتكم عن زيارة القبور ألا فزورها فإنها ترق القلب،

 

وتدمع العين، وتذكر الآخرة، ولاتقولوا هجراً)[الحاكم، صحيح الجامع رقم 4584].





فبعده تأتي القيامة بما فيها من أهوال وكرب، ثم بعدها جنة أو نار.





فالقبر أول منازل الآخرة..





كان عثمان بن عفان - رضي الله عنه - إذا وقف على القبر بكى حتى يبل لحيته، فقيل له: " تذكر

 

الجنة والنار ولا تبكي، وتبكي من هذا؟"، قال:" إن رسول الله قال: (إن القبر أول منازل الآخرة، فإن

 

نجى منه أحد فما بعده أيسر منه، وإن لم ينج منه فما بعد أشد منه)"[ابن ماجة، التذكرة ص98].





وكان عثمان - رضي الله عنه - يقول: فإن تنج منها تنج من ذي عظيمة وإلا فإني لا أخالك ناجياً [التذكرة ص98].





وللقبر ضمة لو نجا منها أحد لنجى منها سعد بن معاذ (الطبراني صحيح الجامع 5306).





وما من منظر قط إلا والقبر أفظع منه (الترمذي صحيح الجامع 5633)







أخي! ألا تعجب من غفلة من حولك؟





الناس يمرون على القبور ولا يلتفتون إلى عظاتها، ويرون كل يوم محمولاً صلوا عليه ثم واروه في

 

قبره، يدخلون معه إلى قبره، يذرفون الدمع لفراقه، يخلعون شهواتهم وآمالهم عند باب القبر كما

 

يخلعون نعالهم، ثم إذا خرجوا من ساحته بعد دفن ميتهم والترحم عليه عادوا فلبسوا نعالهم، ولبسوا

 

معها شهواتهم وآمالهم ومعاصيهم ناسين تلك الذكرى العظيمة الكبرى!، فما أن تخطوا أقدامهم خارج

 

سور المقبرة حتى تعض نفوسهم على دنياهم كما تعض أقدامهم على نعالهم!.





إن الناس يزينون أنفسهم في الدنيا بشتى الزينة، فإذا أخذوا إلى القبور تقللوا من المظاهر، ورضوا

 

بالمعاني، وقليل من الملابس، وزهدوا في جميله وثمينه، لا فرق بين ملك ولا مملوك، ولسانهم: الحي

 

أولى من الميت.





أخي! هل تدري متى ستوارى في قبرك، وتسكن جنبات منزلك الذي لم تتكلف في شرائه أو تزيينه؟.



 

تعلّم أنه ليس لذلك زمن معلوم، ولا سن معلوم، ولا مرض معلوم، فأنت بين الحين والآخر في انتظار

 

أن يُرسَل إليك الداعي ليقلبك إلى برزخك، ويخرجك من بيتك ومخدعك.





القبر يُبكي عيون الأحرار، القبر يفرق الجماعات، ويقطع الأمنيات، ويقرّح القلوب، ومن مات انتقل

 

إليه، فيومه يوم مصرع الفتى، ينتقل من سعة بيته إلى ضيق لحده، بعد أن يتخلى عنه الصديق والأخ

 

والوالدين والأبناء، وكربات الموت عسيرة صعبة على المحتضر، وإنما لا يفر ولا يصيح لأن الكرب

 

قد بالغ فيه، فإذا بدأ الملك ينزع روحه تبرد أولاً قدماه، ثم ساقاه، ثم فخذاه، ثم بطنه، ثم صدره، ثم

 

تبلغ به الحلقوم.. فحينذاك ينقطع نظره إلى الدنيا وأهله، ويغلق دونه باب التوبة.





قال عليه الصلاة والسلام: (إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر)[أحمد صحيح الجامع 1903].





كان بعض الصالحين قد حفر في بيته قبراً، كلما نازعته نفسه إلى الدنيا من شهوة أو معصية، نزل

 

فيها وأغلق على نفسه، يريها حقيقة الموت، والحال في القبر، لترجع عن غيها، فكم ذا نحن بحاجة

 

إلى قبور نعظ ونزجر بها أنفسنا عن السفاهة.





إن القبر عظة تزلزل القلوب، وتوقظ النفوس من رقدتها، لكن بعض النفوس أصابها العمى فما تحس

 

بهول القبر، فتدخل إلى القبور وتخرج منه كما دخلت، ملطخة بنجاسات الدنيا، دون أن تتطهر أو تتزكى.





وبعد:





فإن القبر حقيقة مرة لا مفر منها، ومنزل آت لابد منه، فيا أخي! كما وقفت على القبر فقف على

 

حقيقته، ولا تلقي حقائق الدنيا وراء ظهرك، وتقبل على أكاذيبها وزخارفها الزائلة الخادعة، قال -

 

تعالى -: (( يا أيها الناس إن وعد الله حق فلا تغرنكم الحياة الدنيا ولا يغرنكم بالله الغرور )).







منقول



توقيع : رضوى جليل







الثلاثاء 04 يوليو 2017, 22:34
المشاركة رقم:
غادة الكامليا
المراقب العام

avatar

إحصائيةالعضو

عدد المساهمات : 5434
تاريخ التسجيل : 27/08/2013
نقاط : 16642
السٌّمعَة : 13
العمر : 32
المزاج : .
مُساهمةموضوع: رد: أخي! هل وقفت يوماً أمام قبر؟


أخي! هل وقفت يوماً أمام قبر؟


يعطيكِ العافيه على الطرح القيم والرائع

تسلم

الايادى وبارك الله فيك


في انتظار جديدك القادم



توقيع : غادة الكامليا







الثلاثاء 11 يوليو 2017, 02:20
المشاركة رقم:
MR-Profawy
عضو جديد

avatar

إحصائيةالعضو

ذكر
عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 11/07/2017
نقاط : 136
السٌّمعَة : 3
العمر : 28
مُساهمةموضوع: رد: أخي! هل وقفت يوماً أمام قبر؟


أخي! هل وقفت يوماً أمام قبر؟


جميـــ ما شاء الله ..مجهود رائع ومتميـــز


تقبـــل تحياتي 



توقيع : MR-Profawy





الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


جميع آلمشآركآت آلمكتوبه تعبّر عن وجهة نظر صآحبهآ , ولا تعبّر بأي شكل من آلأشكآل عن وجهة نظر إدآرة آلمنتدى